• صارفین کی تعداد :
  • 3816
  • 3/23/2012
  • تاريخ :

آيت ولايت؛ خدا، رسول خدا اور علي (ع) ہي مؤمنين کے سرپرست 23

بسم الله الرحمن الرحیم

---------

مآخذ:

1- سوره مائده آيت 55 -

2- سورہ مائدہ آيت 56-

3- سورہ نجم آيات 3 و 4-

4- مسلمانوں کے عقيدے کے مطابق قرآن کريم اللہ تعالي کي کتاب ہے اور براہ راست خداوند متعال کي جانب سے نازل ہوئي ہے- قرآن مجيد نے بارہا اس امر کے مخالفين کا جواب ديتے ہوئے انہيں اپني آيات کي مانند چند آيتيں لانے کي دعوت دي ہے ليکن تاريخ ميں متعدد مثاليں ملتي ہيں کہ حتي معاندين آيات قرآني کي طرح کي ايک آيت لانے سے بھي عاجز رہے ہيں- قرآن مجيد کي يہي خصوصيت ہے جس کي بنا پر معارف و تعليمات کے ادراک کے لئے قرآن کي دي ہي ہوئي روشوں کو بروئے کار لا تے ہوئے اس کي ہر آيت اور آيات کے ہر لفظ ميں زيادہ سے زيادہ غور و تأمل ، ان سے عميق اسلامي معاني اور مفاہيم اخذ کئے جاسکتے ہيں-

5- البتہ اس بات کي طرف خصوصي توجہ دينا ضروري ہے کہ بعض کلمات ايسے بھي ہيں جو مختلف موضوعات کے ماہرين م متخصصين کے درميان اپنے ابتدائي معني سے قدرے دور ہوگئے ہيں اور اصطلاح کي صورت اختيار کرگئے ہيں- مثلاً لفظ "ايٹم" طبيغي دانوں اور کيميادانوں کے نزديک ايک اصطلاح کي صورت اختيار کرگيا ہے جبکہ اس کے معني "تقسيم ناپذير" کے ہيں اور اس کا اطلاق مادہ کے سب سے چھوٹے جزء پر ہوتا ہے-  يا مسلمانوں اور مسلم علماء کے نزديک لفظ "صلاة" ـ‌ جو در اصل دعا کے معني ميں آيا ہے ـ ايک خاص عبادت کے مفہوم ميں استعمال ہوا ہے جس کا صرف ايک حصہ دعا پر مشتمل ہے- جو کلمات اپنے اپنے موضوغاپ ميں اصطلاح کي صورت اختيار کرگئے ہيں ان کي طرف رجوع کرتے وقت ست سے پہلے ان کے اصطلاحي معني کو مطمع نظر رکھنا پڑتا ہے اور اگر قرينہ ہو تو اس کے لغوي يا مجازي معني کي طرف رحوع کرنا چاہئے- مثلاً قرآن کريم ميں جب صلاة آتا ہے ابتداء ميں وہي عبادت خاص ذہن ميں متصور ہوتي ہے اور اگر فرينہ پايا گيا تو اس کے لغوي معني يعني دعا يا پھر اس کے مجازي معني کو مدنظر رکھنا چاہئے-

6- سوره انفال، آيت 72-

7- رجوع کريں تفسيرتبيان، تفسير مجمع البيان، الميزان، کنز الدقائق اورتفسير صافي کي طرف-

8- تفسير طبري ج6 ص165، مطبوعہ مصر- تفسير کشاف زمخشري ج1 ص347، مطبوعہ مصر، نشر التجاريۃ الکبري- تفسير کبير فخر رازي ج12 ص26 مطبوعہ مصر الحديد- تفسير درالمنثور سيوطي ج2 ص 293 طبع اول- تقسير روح المعاني آلوسي البغدادي ج6 ص149 طبع دوئم مطبوعہ قاہرہ-

9- آيه 5، سوره منافقون-

10- آيه 7، سوره منافقون-

11- تفسير ابن کثير /ج4/ ص182ذ/ ذيل سوره محمد آيه 38 – تفسير قرطبي /ج16/ص258 – تفسير کشاف /ج4/ص331 – تفسير فخر رازي / ج28/ ص64-تفسير طبري /ج26/ص78 –تفسير در المنثور /ج6 /66-

12- صواعق المحرقه /127 – تاريخ الخلفا سيوطي / ص171 – ترجمه الامام علي ابن عساکر / ج2 / ص430 حديث 939-ذخائر العقبي / ص89 -

13- مستدرک عل الصحيحين /ج2 /ص313- تفسير بحر المحيط /ج4/ص 297 – تفسير المراغي /ج2/455- تفسي اب کثير /ج3/ ص124 – تفسير فتح البيان /ج3/ص452 –تفسير الکشف و البيان ثعلبي / ج4 ص74 -

14- تفسير ابن کثير /ج3/ ص124 – مستدرک الصحيحين/ ج2/ص313-

15- صحيح بخاري /ج9 /ص63 باب قول النبي : (( لا ترجعوا بعدي کفارا---))-

16- بحارالانوار جلد 21 ص3- يہ حديث مسلم اوربخاري سميت اہل سنت کے معتبر منابع ميں اس صورت ميں آئي ہے: " لاعطين هذه الراية غدا رجلا يفتح الله على يديه، يحب الله ورسوله، و يحبه الله ورسوله" صحيح بخاري /ج5 /ص171 و ج4/ 73 - فضائل الصحابه احمد حنبل /ج2/ص604/ حديث 1034مائده/54 محمد/38-